منتديات صرخة الاقصى

مرحبا بكم في منتديات صرخة الآقصى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عائلة مقدسية: نمتلك موقع كنيس الخراب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نداء الاقصى
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 461
تاريخ التسجيل : 27/01/2010

مُساهمةموضوع: عائلة مقدسية: نمتلك موقع كنيس الخراب   الإثنين مارس 22, 2010 11:51 am

عائلة
مقدسية: نمتلك موقع كنيس الخراب


فلسطينو ال48


كشفت عائلة البشيتي ان كنيس الخراب الذي تم افتتاحه قبل
ايام تم اقامته على أراض تعود ملكيتها للعائلة، وذلك منذ العام 1880، وفق
مستند ملكية عثمانية وأردنية، مؤكدة انها تخوض صراع منذ زمن مع حكومات
الاحتلال المتعاقبة لإستعادة هذه الأراضي.


كنيس الخراب

وقال الدكتور صبحي شعيب البشيتي اليوم الخميس (18-3) "إن العائلة في صراع
مع الحكومات الاسرائيلية المتتالية، لاستعادة الأوقاف والأملاك التي تخص
العائلة في حارة الشرف بما فيها أرض الكنيس، التي صودرت بموجب قرار عسكري
اسرائيلي بتاريخ 18/4/1968 /ملف رقم 1443صفحة 1238 بحجة الاستفادة منها
للمنفعة العامة".

وأوضح الدكتور البشيتي: "أن قرار وزير المالية الاسرائيلي في حينه لم يسمح
بالاعتراض على قرار المصادرة، وانما طالب آل البشيتي بالتفاوض بشأن بيع هذه
الاراضي والعقارات والقبول بالتعويض وذلك خلال شهرين من قرار المصادرة".

وأشار الى أن وزير المالية في حينة قال في كتاب المصادرة "إنه ينوي التصرف
بالأراضي المذكورة بشكل فوري لأنها لازمة وبصورة مستعجلة للغايات العامة"،
داعياً أصحابها الى تسليم التصرف بها للحكومة الاسرائيلية فوراً.

وأكد البشيتي أن قرار المصادرة يشمل 116 دونماً مؤشرة باللون الازرق وفق
الخريطة الموجودة لدى البلدية والحكومة رقم ه/ق –أ- 180 -322، والموقعة من
قبل وزير المالية لا تعود بالكامل الى عائلة البشيتي، وانما لعائلات العلمي
والحسيني والجاعوني وغيرها من عائلات المدينة المقدسة.

وقال البشيتي انه سيعود لفتح القضية قانونياً من جديد، علماً بانه سبق
وتوجه الى القضاء الاسرائيلي عام 2004 لوقف ترميم ذلك الكنيس الذي اكد
ملكيته منذ العام 1880، حيث اشترت العائلة أرض الكنيس وأوقفتها وقفاً
إسلامياً.

واضاف أن جده حسن البشيتي قام في العام 1880 بشراء قطعة الأرض المقام عليها
الكنيس اليهودي، بعد أن كان هذا الكنيس قد احترق وعجزت الجالية اليهودية
الصغيرة في ذلك الوقت عن ترميمه، فباعته للشيخ حسين محمد البشيتي.

وبين أنه منذ الستينات قررت الحكومة الاسرائيلية فور احتلال المدينة الشروع
بترميم البناء، ورصدت له مبلغ 28 مليون ليرة بعد قرار مصادرته من عائلة
البشيتي.

وتابع: "انه في ذلك الوقت تصدى مختار حارة الشرف المرحوم هشام البشيتي
لعملية الترميم والبناء وقام بتوجيه سلسلة من الرسائل، شملت كل من الملك
حسين بن طلال والملك الحسن الثاني والرئيس ياسر عرفات ومحكمة العدل العليا
في لاهاي بهدف إلغاء قرار المصادرة ومنع البناء على الاراضي المصادرة".

وقال إنه بعد وفاة المختار البشيتي تولى اوقاف العائلة كل من الدكتور صبحي
البشيتي والاستاذ مروات البشيتي والحاج نبيل البشيتي، ومنذ ذلك الحين وهم
يحاولون بشتى الوسائل والطرق إستعادة املاكهم المصادرة واستعادة حقهم
بالانتفاع به.

وأشار الى إنه منذ العام 2004 حتى يومنا هذا، لم تتمكن العائلة من وقف
الترميم واستعادة أملاكها وذلك لعدة أسباب، أهمها نقص الامكانيات المادية
لمقارعة الحكومة الاسرائيلية في المحاكم، ونقص الدعم والمساندة السياسية من
الجهات الرسمية المسؤولة.

وقال انه بعد ان قامت سلطات الاحتلال قبل اقل من اسبوع بافتتاح مقر الكنيس
اليهودي في حارة الشرف، أعادت العائلة محاولاتها استعادة املاكها من جديد
حيث توجهت إلى عدة جهات قضائية وقانونية للبحث من جديد عن وسيلة لإستعادة
املاكها وفق ما تملك من مستندات ووثائق مصدقة وقانونية .

واكد ان جميع المراسلات السابقة مع الحكومتين الاردنية والمغربية لم تفضي
الى أي نتيجة، وقال انه كانت تصل العائلة رسائل من الحكومتين تبعث على
الطمأنينة، وأوضح ان تلك التطمينات لم تمنع الجانب الاسرائيلي من مواصلة
العمل في الكنيس وترميمة والعمل على افتتاحه، الأمر الذي اصبح يتطلب عملاً
سريعاً من قبل كافة الجهات الرسمية والشعبية الفلسطينية والعربية والدولية.


وأوضح البشيتي "أن املاك العائلة في حارة الشرف التي باتت تسمى ب( حارة
اليهود ) مازالت قائمة ولم تهدم بل تم ترميمها والبناء عليها لتستوعب اكبر
عدد من اليهود المتدينين"، مشيراً الى ان السلطات العسكرية الاسرائيلية بعد
احتلال البلدة القديمة عام 1967 قامت بهدم تلك المنازل القريبة من سور
المسجد الأقصى المبارك لتوسيع ساحة البراق وأبقت المنازل الأخرى حيث فاوضت
العائلات المختلفة على قبول التعويض أو البيع.

واكد أن العائلات لم توافق على البيع او التعويض وحتى التأجير، فيما قامت
السلطات الاسرائيلية لاحقاً بطرد الجميع والاستيلاء على أملاكهم بالقوة.

وناشد البشيتي السلطة الفلسطينية والحكومتين الأردنية والمغربية ومنظمة
المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية وجمعيات حقوق الإنسان الدولية واللجنة
الرباعية الدولية التدخل والعمل على إعادة املاك العائلات المقدسية التي
صودرت اراضيها وعقاراتها داخل البلدة القديمة.

[size=16]










































[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عائلة مقدسية: نمتلك موقع كنيس الخراب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صرخة الاقصى :: ##### منتديات فلسطينية ##### :: منتدى صرخة الآقصى واااااااااااااااامعتصمااااااااااااااااااااااا ه-
انتقل الى: