منتديات صرخة الاقصى

مرحبا بكم في منتديات صرخة الآقصى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المفتاح السحري للخشوع في الصـــــلاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمية عويمرات
وسام التميز
وسام التميز
avatar

عدد المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
العمر : 30
الموقع : somyaawi@yahoo.com

مُساهمةموضوع: المفتاح السحري للخشوع في الصـــــلاة   الثلاثاء مايو 10, 2011 5:40 am






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المفتاح السحري للخشوع في الصـــــلاة



ها قد حان الوقت لنكشف عن المفتاح السحري للصلاة ... الذي قد غير صلاة الكثيرين ...
وهو ليس بمفتاح صعب أو شاق ، وإذا ما عرفته تلذذت به ،، وهذاالمفتاح يتلخص


في ثلاث كلمات



(( كلم ربك .. خاطب ربك .. تحدث إليه ))


عندها ستشعر أنك تخاطب الله عز وجل وتنتظر منه الإجابة، مما يحرك في قلبك ويثير انتباهك ،
وحضور القلب هو الذي يوجب الخشوع واللذة ،،
قال النبي صلى الله عليه وسلم (( إن أحدكم إذا قام يصلي إنما يناجي ربه فلينظر كيف يناجيه ))
صحيح الجامع ( 1538)
يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله" إذا كان يصلي فإنه يناجي الله يعني يخاطبه والله عز وجل يرد عليه "فإذا دخل في الصلاة فقد وقف بين يدي الله عز وجل فليستشعر أنه يخاطب الله عز وجل بكامل صفاته ..
اجعل صلاتك كلها مناجاة ، ستستمتع بها وتخشع فيها مثلما تفعل في دعاء القنوت في رمضان .. كان أحد السلف إذا صلى قيام الليل وقف بين يدي الله وأخذ يهز لحيته ويقول :
يا رب عبدك هذا في الجنة أم في النار ؟؟ عبدك هذا في الجنة أم في النار ؟؟
انكسر بين يدي الله تعالى ،، خاطبه في ركوعك وسجودك ،، وادعي بهذا الدعاء الجميل الذي يعجب منه الله تبارك وتعالى ، قال النبي صلى الله عليه وسلم (( إن الله ليعجب من العبد إذا قال
لا إله إلا أنت إني قد ظلمت نفسي فاغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت قال عبدي عرف أن له رباً يغفر ويعاقب ))صحيح الجامع ( 1821)


أجل يارب ، قد عرفنا أنك ربنا وليس لنا غيرك



أمنا بكتابك وأنخنا مطايانا ببابك ، فلا تطردنا عن جنابك .. فإنك إن طردتنا فإنه لا حول ولا قوة لنا إلا بك ,,



اخواني اخواتي خاطبوا ربكم في الصلاة فإنه يخاطبكم ..



قال الرسول صلى الله عليه وسلم : قال الله تعالى (( قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين
ولعبدي ما سأل ..
فإذا قال العبد ( الحمد لله رب العالمين ) فال الله حمدني عبدي ..
فإذا قال العبد ( الرحمن الرحيم ) فال الله أثنى علي عبدي ..
فإذا قال العبد (مالك يوم الدين ) قال الله مجدني عبدي ..
فإذا قال ( إياك نعبد وإياك نستعين ) قال الله هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل ..
فإذا قال العبد ( اهدنا الصراط المستقيم ، صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الظالين ) قال الله هذا لعبدي ولعبدي ما سأل ))رواه مسلم
إذا ناجيت ربك هكذا طوال صلاتك فسوف ترى عجباً .. لأن الله سبحانه وتعالى كريم ..فإذا خاطبته يستجيب لك ويعطيك قال الله تعالى }وقال ربكم ادعوني أستجب لكم{ سورة غافر :آية 60
و أنت طوال الصلاة تعيش في مناجاة كاملة مع ربك عز وجل وما أروعها من مناجاة
أرجوكم طبقو المفتاح السحري واستمتع بالصلاة ...






(( اللهم اجعل قرة عيني في الصلاة ))



(( اللهم ارزقني الخشوع في الصلا ة ))



آمييييييين

منقول عن الايميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Majdi

avatar

عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 01/05/2011
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: يأتي على الناس زمن يصلون وهم لا يصلون !!   السبت مايو 14, 2011 4:36 pm




بارك الله فيكي وجزاك خير الجزاء .. فعلا انه موضوع هااااااااام وخطير " الخشوع في الصلاه "

فكم من رأس يسجد بين يدي مولاه وهو منشغل باللهو والمعاصي والشهوات ..

وكم من صلاة كانت بالجسد بمعزل عن الروح .. وعن الادراكات ..

ان الشيطان لعنه الله .. ليغار من هذا الموقف العظيم .. الذي يقفه المؤمن بين يدي خالقه .. منكسرا .. متضرعا .. متقربا من ربه ..

فيحاول أن يشغله عن صلاته .. فتراه تاره يملأ رأسه بالوساوس .. و تاره أخرى يذكره بما نسي " في أمر من الامور " ..

انه الشيطان يلقي بجميع أسلحته ليفسد ما صلح من الأمور .. والعبادات ..

وقد طاب لي أن أشارك ببعض المواقف من سيرة رسولنا محمد عليه الصلاة السلام .. وسيرة السلف الصالح .. لعل الله ينفعنا بما فيها من فائده وعظة ..

آمين .

قال تعالى : " وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين "


**روي أن سيدنا طلحة الأنصاري رضي الله عنه كان يصلي في بستانه ذات يوم ورأى طيرا يخرج

من بين الشجر فتعلقت عيناه بالطائر حتى نسي كم صلى, فذهب إلى الطبيب يبكي ويقول :

يا رسول الله , إني انشغلت بالطائر في البستان حتى نسيت كم صليت ,

فإني أجعل هذا البستان صدقة في سبيل الله ..

فضعه يا رسول الله حيث شئت لعل الله يغفر لي



** وهذا أبو هريرة رضي الله عنه يقول :

إن الرجل ليصلي ستين سنة ولا تقبل منه صلاة ,

فقيل له : كيف ذلك؟

فقال: لا يتم ركوعها ولا سجودها ولا قيامها ولا خشوعها



**ويقول سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

إن الرجل ليشيب في الاسلام ولم يكمل لله ركعة واحدة!!

قيل : كيف يا أمير المؤمنين قال : لا يتم ركوعها ولا سجودها


**ويقول الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله :

يأتي على الناس زمان يصلون وهم لا يصلون ,

وإني لأتخوف أن يكون الزمان هو هذا الزمان !!!!!!!

فماذا لو أتيت إلينا يا إمام لتنظر أحوالنا ؟؟؟



****وانظر إلى الرسول

كانت عائشة رضي الله عنها تجده طول الليل يصلي وطول النهار يدعو إلى الله تعالى فتسأله :

يا رسول الله أنت لا تنام؟؟

فيقول لها (( مضى زمن النوم )) ويدخل معها الفراش ذات يوم حتى يمس جلده جلدها...

ثم يستأذنها قائلا: (( دعيني أتعبد لربي )) ...

فتقول : والله إني لأحب قربك ... ولكني أؤثر هواك



ويقول الصحابة : كنا نسمع لجوف النبي وهو يصلي أزيز كأزيز المرجل من البكاء؟؟؟؟؟؟؟؟


وقالوا .. لو رأيت سفيان الثوري يصلي لقلت : يموت الآن ( من كثرة خشوعه )؟؟؟


وهذا عروة بن الزبير (( واستمع لهذه)) ابن السيدة أسماء أخت السيدة عائشة رضي الله

عنهم ... أصاب رجله داء الأكلة فقيل له : لا بد من قطع قدمك حتى لا ينتشر

المرض في جسمك كله , ولهذا لا بد أن تشرب بعض الخمر حتى يغيب وعيك . فقال : أيغيب

قلبي ولساني عن ذكر الله ؟؟

والله لا أستعين بمعصية الله على طاعته

فقالوا : نسقيك المنقد مخدر

فقال : لا أحب أن يسلب جزء من أعضائي وأنا نائم ,

فقالوا : نأتي بالرجال تمسكك ,

فقال : أنا أعينكم على نفسي .

قالوا : لا تطيق

قال : دعوني أصلي فإذا وجدتموني لا أتحرك وقد سكنت جوارحي واستقرت فأنظروني حتى أسجد ,

فإذا سجدت فما عدت في الدنيا , فافعلوا بي ما تشاؤون !!!

فجاء الطبيب وانتظر, فلما سجد أتى بالمنشار فقطع قدم الرجل ولم يصرخ بل كلن

يقول : ... لا إله إلا الله

رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد نبيا ورسولا

حتى أغشي عليه ولم يصرخ صرخة ,,

فلما أفاق أتوه بقدمه فنظر إليها

وقال : أقسم بالله إني لم أمش بك إلى حرام ,

ويعلم الله , كم وقفت عليك بالليل قائما لله...

فقال له أحد الصحابة : يا عروة ... أبشر ... جزء من جسدك سبقك إلى الجنة

فقال : والله ما عزاني أحد بأفضل من هذا العزاء



وكان الحسن بن علي رضي الله عنهما إذا دخل في الصلاة ارتعش واصفر لونه ...

فإذا سئل عن ذلك قال : أتدرون بين يدي من أقوم الآن ؟؟؟؟؟!!!!!


وكان أبوه سيدنا علي رضي الله عنه إذا توضأ ارتجف فإذا سئل عن ذلك قال :

الآن أحمل الأمانة التي عرضت على السماء والأرض والجبال

فأبين أن يحملها وأشفقن منها .... وحملتها أنا

وسئل حاتم الأصم رحمه الله كيف تخشع في صلاتك ؟؟؟


قال : بأن أقوم فأكبر للصلاة .. وأتخيل الكعبة أمام عيني ..

والصراط تحت قدمي ,, والجنة عن يميني والنار عن شمالي ,,

وملك الموت ورائي ,, وأن رسول الله يتأمل صلاتي وأظنها آخر صلاة ,

فأكبر الله بتعظيم وأقرأ وأتدبر وأركع بخضوع


وأسجد بخضوع وأجعل في صلاتي الخوف من الله والرجاء في رحمته ثم أسلم ولا أدري

أقبلت أم لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


يقول سبحانه وتعالى :

' ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله '

يقول ابن مسعود رضي الله عنه : لم يكن بين إسلامنا وبين نزول هذه الآية إلا أربع سنوات ,,

فعاتبنا الله تعالى فبكينا لقلة خشوعنا لمعاتبة الله لنا ...

فكنا نخرج ونعاتب بعضنا بعضا نقول:

ألم تسمع قول الله تعالى :

ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ......

فيسقط الرجل منا يبكي على عتاب الله لنا



اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوووبنا على طاعتك

نسأل الله القبووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المفتاح السحري للخشوع في الصـــــلاة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صرخة الاقصى :: ##### المنتديات الآسلامية ##### :: منتدى الآسلام العام-
انتقل الى: